الجديدة : هل ستطلق المصالح الامنية بالجديدة حملة لمنع اضرام النار في العجلات المطاطية ليلة عاشوراء ?

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 25/09/2017 على الساعة 09:09 - 508 مشاهدة

téléchargement (5) تتميز احتفالات العديد من المغاربة في عاشوراء بعادات شعبية مثيرة للاهتمام، ومن بينها عادة التراشق بالماء والذي يسمى بيوم زمزم، وأيضا عادة إشعال النار خلال الليلة التي تسبق عاشوراء مع ترديد الأهازيج الاحتفالية بهذه المناسبة من طرف الشباب وصغار السن.

وفي الليلة التي تسبق يوم العاشر من شهر محرم، يعمد الأطفال والشباب في كثير من المناطق  إلى إشعال النيران في أغصان الأشجار وفي الإطارات المطاطية.

ويطوف الشباب بالنار التي غالبا ما يشعلونها في الشوارع المهجورة أو الساحات الشاسعة والخالية مرددين أهازيجهم الخاصة بمناسبة عاشوراء بأصوات مرتفعة. ويسمى هذا الطقس “شعالة” الذي يكون خاصا بالاحتفال بالنار، وفي الغد يتبعه طقس آخر مناقض له تماما؛ حيث يتم التراشق بالماء بين الناس في الأزقة والشوارع خاصة في الأحياء الشعبية.

لكن هذا الطقس تغير بمرور السنوات، وأضحى عبارة عن تراشق بالماء بين الجيران وخاصة بين الشباب في الشوارع، تعبيرا منهم بالاحتفاء بمناسبة عاشوراء برش من تربطهم بهم علاقات الود والمحبة.téléchargement (7)
وحادت هذه العادة الشعبية عن سكتها وفرحتها المرجوة، لتصبح سلوكا استفزازيا لدى البعض حين يقصدون إيذاء المارة، لا سيما الشباب الذين يتحرشون ببعض الفتيات فيقمن بتهديدهن بسكب الماء البارد فوق رؤوسهن وإفساد ملابسهن وزينتهن.

وتقع إثر هذه السلوكيات العديدُ من الحوادث والشجارات التي أحيانا تكون غير محمودة العواقب، حيث عرفت السنة المنصرمة عدة حوادث قاتلة.téléchargement (6)

و للمصالح الأمنية بمدينة الجديدة سلسلة من الحملات التمشيطية بعدد من الأحياء الشعبية من أجل منع استعمال العجلات المطاطية خلال ليلة عاشوراء و إضرام النيران فيها لما لها من انعكاسات سلبية. حيث تتحول الأحياء الشعبية بمدينة الجديدةخلال ليلة عاشوراء إلى ميادين للحرب و القتال بين المراهقين الذين يقدمون على اشعال النيران في الإطارات المطاطية و استعمال المفرقعات الصينية من كرندات و صواريخ سكود من أجل الأحتفال ما يخلق حالة من الفوضى و إزعاج المواطنين الى غاية ساعات متأخرة من الليل. و تتمني ساكنة الجديدة أن تنجح الحملات التمشيطية التي تباشرها المصالح الأمنية حتى تمر ليلة عاشوراء في ضروف هادئة بعيدا عن الضوضاء و التلوثات المنبعثة من إضرام النيران في العجلات المطاطية



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.