اخر الأخبار

الجديدة : ميلاد جمعية جديدة باسم “جمعية مازكان للقنص والتنمية المجالية “

الكاتب احمد اعنيبة مزاكان بريس بتاريخ 22/09/2016 على الساعة 10:57 - 1215 مشاهدة

بهدف تاطير ممارسة هواية القنص وتنسيق جهود جمعياتها ومحاربة القنص اللامشروع و المحافظة على البيئة ، انعقد يومه الاثنين 19 شتنبر 2016   ابتداء من الساعة السابعة مساءا بقاعة الاجتماعات التابعة لغرفة التجارة والصناعة بالجديدة ، الجمع العام التأسيسي لجمعية “مازكان للقنص والتنمية المجالية ” وذلك طبقا لمقتضيات فصول قانون تأسيس الجمعيات بالمغرب،بحضور ممثل السلطة وفعاليات جمعوية ومجموعة من المواطنين.facebook_1474412543624-1

استهل الجمع العام بكلمة ترحيبية القاها السيد ايوب محفوظ بصفته رئيسا للجلسة تتطرق فيها لواقع العمل الجمعوي بالمنطقة والأسباب التي تستدعي تأسيس هذه الجمعية خصوصا القنص، ثم فتح باب المداخلات التي كانت بناءة تؤكد على ضرورة التعاون والتشارك من أجل تنمية أفضل  من خلال جلب المشاريع وتنظيم الأنشطة الهادفة، بعد ذلك تمت تلاوة القانون الأساسي ثم المصادقة عليه بعد إضافة بعض التعديلات، لتنسحب اللجنة التحضيرية لفتح المجال أمام انتخاب أعضاء المكتب المسير للجمعية الذي جاء بالإجماع على الشكل التالي:

الرئيس: ايوب محفوظ
نائبه 1:عبدالمجيد جاحيطي
نائبه 2: مصطفى الطالبي
نائبه 3: مصطفى القرفي
الكاتب العام: خليل الكوراني
نائبه 1: بوعلام نصور

امين المال عبدالعالي الصحراوي

نائبه 1 صالح جباطي

*المستشارون عبدالرحيم المستوي

*الفيلالي مولاي عبدالله

*عماد الفايدي

وهي جمعية تهتم بالقنص والرماية والمحافظة على البيئة ’ ووضعت من بين أهدافها :

  • تدبير مجالي لممارسة القنص يضمن التجديد الطبيعي للطرائد عبر محميات دائمة أو ثلاثية موزعة على مجموع التراب الوطني ؛
  • خلق منتزهات وطنية ومحميات طبيعية خاصة على صعيد المناطق التي لازالت تتوفر على مجموعات من هذا الوحيش من أجل المحافظة عليها وإكثارها بواسطة والاستزراع أو تهيئة وتوفير شروط ملائمة من أجل ذلك ؛
  • تشجيع القنص المنظم عبر إيجار حق القنص لفائدة جمعيات القنص سعيا إلى إشراك المجتمع المدني من أجل المحافظة والتنمية المستدامة للقنصfacebook_1474412594516-2
  • وضع الآليات القانونية و التقنية الكفيلة بتشجيع المهنيين والمنعشين السياحيين لممارسة هذا النشاط ؛
  • توفير قطع القنص المؤجر تمتاز بتنوع الوحيش.

.  القيام بدراسة حول العديد من أصناف القنيص من أجل اعتماد أساليب جديدة لتدبير الوحيش على أسس علمية.

.  إشراك المجتمع المدني خاصة عبر الجامعة الملكية المغربية للقنص والجامعة الملكية المغربية للرماية بأسلحة القنص من أجل التنمية والمحافظة على الموارد الوحيشية من خلال :

  • ـ التكوين والتحسيس والمشاركة في تنظيم تظاهرات في مجال القنص .
  • ـ محاربة القنص العشوائي بتعيين حراس متطوعين.
  • ـ تربية وحماية الوحيش واستزراعه .
  • ـ إنجاز عمليات تقنية ذاة أهمية مرتبطة بتنمية القنص .
  • ـ تنمية الشراكة مع جمعيات دولية تهتم بالقنص.

وبخصوص الآفاق المستقبلية واعتبارا لعناصر الإستراتيجية السالفة الذكر، فإن جمعيةمازكان للقنص والتنمية المجالية  تطمح إلى جعل قطاع القنص أداة فعالة للتنمية المستدامة عبر :

  • ـ تطبيق لمعايير التدبير المرتكز على نظم علمية مبنية على أسس ومعطيات علمية من شأنها ضمان تنمية الوحيش
  • إنشاء مناطق للقنص تتميز بوجود تجانس على المستوى الأيكولوجي وتسمح بتطبيق نفس التشريعات الخاصة بالاستغلال و تدبير الطرائد، كذا بإنجاز آليات مناسبة لتهيئة مجالات القنص.
  •  تطوير قنص الطرائد الكبيرة::وعيا منها بالمكانة المهمة لسياحة القنص، فإن الجمعية تعتزم إعطاء مزيد من الإشعاع لهذا النشاط، الذي يعد من بين المنتوجات السياحية للبلد و موردا ذا قيمة مضافة عالية.

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.