اخر الأخبار

الجديدة : مسيرة الشموع ل CDT تضيئ ليل الجديدة

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 28/05/2018 على الساعة 09:38 - 279 مشاهدة

IMG-20180527-WA0053نظّم المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجديدة ، مساء السبت 26 ماي 2018 ، “مسيرة الشموع” للاحتجاج على ما وصفه بتعنت الحكومة المغربية في الاستجابة للمطالب النقابية واحتجاجا على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.IMG-20180527-WA0052

وانطلقت المسيرة من امام فندق المرابطين ( مدخل الدارالبيضاء ) مرورا بساحة محمد الخامس لتصل إلى أمام مقر بلدية الجديدة ووصولا الى مسرح عفيفي ، وعرفت مشاركة ازيد من 500 من المحتجين، من مناضلي النقابة وأيضا تمثيليات لأحزاب يسارية وفعاليات حقوقية، حيث رفعوا شعارات مطالبة بإسقاط حكومة العثماني، ومنددة بتعنتها في الاستجابة للملف المطلبي الذي رفعته النقابات، وعلى غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.IMG-20180527-WA0051

وعن هذه المسيرة قال محمد الصابر  الكاتب العام الإقليمي للكونفيدرالية الديمقراطية للشغل للفوسفاطيين بالجديدة  “إنها تأتي احتجاجا على مسار المفاوضات مع الحكومة الذي لم يؤدي إلى أية نتيجة، فالحكومة لم تكن جادة في حوارها معنا، وكانت تعتمد أسلوب المماطلة مثل سابقاتها، ولم تستجب للملف المطلبي للنقابات المغربية، لا في شقه المالي ولا حتى المتعلق بالحقوق والحريات النقابية”.

وأشار  إلى أن الملف المطلب يحمل مطلب الزيادة في الأجور بشكل يوازي الغلاء في المعيشة، وتخفيض الضريبة على الدخل، كاشفا أن “الدولة دائما تجيب أن هذه المطالب تثقل كاهل ميزانية الدولة، غير أنها في نفس الوقت تقدم إعفاءات وتسهيلات ضريبية للباطرونا، ونشاهد أن هناك شركات فوّتت على صناديق الدولة ملايير الدراهم، ما يوضح أن الحكومة لم تأت لخدمة الشعب بل لخدمة الباطرونا”.FB_IMG_1527384117800

بدورها صرّح عضو في النقابة أن هذه المسيرة هي احتجاج ضد السياسيات الحكومية، التي جاءت لتفقير الشعب المغربي، وضرب القدرة الشرائية والإجهاز على المكتسبات النقابية، بعد أن قدمت الحكومة عرضا هزيلا أمام الملف المطلبي الذي رفعوه.FB_IMG_1527378945781

وأوضح النقابي أن الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل، سطّرت مطالب نضالية بدءا من هذه المسيرات الجهوية وأيضا الدعوة إلى إضراب عام يوم 20 يونيو، وبرامج نضالية أخرى، متمنية أن تصل مطالبهم لأن الشعب المغربي أصبح يتخبط في مجموعة من المشاكل، وهذه السياسة التي تتبناها الحكومة ستزيد من الاحتقان الاجتماعي وستؤدي إلى ما لا تحمد عقباه، حسب تعبيرها.IMG-20180527-WA0023



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.