اخر الأخبار

الجديدة : مؤسسة الملاك الازرق للتعليم الخاص … في خرجات دراسية وترفيهية هادفة

الكاتب مزكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 14/03/2018 على الساعة 18:09 - 351 مشاهدة

في إطار انفتاح مؤسسة الملاك الازرق للتعليم الخاص على محيطها، وصقلا للقدرات والكفايات المعرفية والتواصلية، قام مجموعة من تلاميذ مستوى الثامنة إعدادي يوم 2018/03/14 بزيارة لمعرض المجمع الخاص بالصناعة التقليدية بالجديدة حيث اطلعوا على مختلف المنتوجات المعروضة وتواصلوا مع مجموعة من الحرفيين التقليدين الذين قدموا لهم الشروحات المرتبطة بكل مراحل الإنتاج والتسويق.29214049_435855673515663_7674810127899164672_o

وننطلق هذه  السياسة التربوية التى تنهجها ادراة الملاك الازرق ان الرحلات والزيارات العلمية من أهم الأنشطة المدرسية إثراء لخبرات الطالب التربوية والاجتماعية، كما تعد وسيلة تعليمية تربوية ناجحة لكسر جمود المناهج إذا أجيد استخدامها وتوجيهها وفق برامج علمية مدروسة، تأخذ بعين الاعتبار ألا تتحول إلى مجرد رحلات ترفيهية خالية من الأهداف المعززة لمبدأ التعلم الذاتي والتعلم بالملاحظة المباشرة، وإدراك العلاقات بين مكونات البيئة، حيث يكتسب الطلاب من خلالها سلوكات حسنة، مثل الانضباط والنظام والاحترام، إضافة إلى تكوين عادات حميدة كالاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والصبر، فضلاً عن كونها تنمي العلاقات الاجتماعية وتساعدهم على التكيف مع أنفسهم وزملائهم ومجتمعهم، كما تتيح الفرصة للمعلم للتعرف إلى سلوكات الطالب عن كثب ما يساعده على تقويمها، وربما يكتشف مواهب واتجاهات فيدعمها وينميها .29196480_435855843515646_6016337205520236544_o

وان عدد من التربويين والمشرفين على الرحلات المدرسية وأولياء الأمور والطلبة أدلوا بآرائهم وملاحظاتهم حول فائدة هذا النشاط الترفيهي والعلمي الذي يخدم العملية التعليمية، ويسهم في إثراء خبرات الطالب التربوية والاجتماعية، مما ينعكس على تحصيلهم الدراسي، حيث أكد معظمهم أن للزيارات الميدانية في مراحل التعليم المبكر دوراً في تحديد اتجاهات الطالب المستقبلية وتعزيز الشعور بالانتماء والمسؤولية الاجتماعية، مشيرين إلى أنها تسعى إلى توفير جو مفعم بالثقة وتنمي روح البذل والعطاء في نفس الطلبة وإكسابهم مهارات في التعامل مع الآخرين كما تربط بين الجوانب النظرية والتطبيقية في حياتهم فيتحقق التفاعل بينهم والمجتمع .وذلك في عدة خصال :

وسيلة تعليمية

تسهم في تركيز المعارف الجغرافية للتلاميذ في مرحلة مبكرة يمكن أن تكون الذخيرة العملية والعلمية لكثير من المعارف المستقبلية، حيث تعتبر الرحلات جزءاً من المنهاج المدرسي، له قيمته وأهميته التربوية، فهي نشاط محبب لدى جميع الطلاب .

إثارة الخيال

تندرج ضمن برامج النشاط الطلابي وتُعد أحد البرامج المهمة في النشاط المدرسي للتحفيز والتشجيع والتغيير وتنمية القدرات، كذلك تتمثل أهمية هذا البرنامج في تعرف الطلاب إلى المجتمع وما يحيط به، وربط ما يتعلمونه بواقعهم، وزيادة انتمائهم الوطني، والتعرف إلى شخصية الطالب بشكل أكبر دونما ضوابط صفية ومدرسية .

اعتماد على النفس

تنظم للطلبة لزيارة كبار السن والمرضى والأيتام يغرس في الطالب صفات عظيمة، كما أن الزيارات العلمية إلى المراكز الثقافية والمعارض الفنية في المنطقة يهدف إلى مساعدة الطلبة على تعزيز مهارات التواصل والدعوة إلى المحافظة على الثقافة والهوية المغربية الأصيلة .

صقل المهارات

تفتح آفاق أذهانهم على الأفكار الابتكارية والإبداعية في الإسهام في إعداد برامج الرحلة والترفيه، وتقديم ما ينفع إخوانهم في تلك المناسبات، إلى غير ذلك من الفوائد النفسية والتربوية التي يخرج بها المشارك في رحلة هادفة .29178968_435855853515645_2583751204563582976_o

فوائد نفسية

مرحلة الطفولة تكون الأماكن التي يزورها الأبناء ذكوراً أو إناثاً واحدة، ولكن في فترة المراهقة تشجع الفتيات على الزيارات الميدانية التي يحتجن إليها في حياتهن المستقبلية أكثر، وكذلك الشباب يوجهون لما يساعدهم على بناء تصور لمستقبلهم المهني، وفي فترة المراهقة من الأفضل أن تشجع الفتيات على الزيارات المهنية التي يحتجنها .

أخلاق فاضلة

هذه الخصال والصفات الحميدة ستستمر معهم إذا ما وجدوا البيئة التي تدعمها في مراحل نموهم التالية، لذلك فهي تشجع مثل هذه الرحلات وخاصة في مراحل رياض الأطفال والصفوف الابتدائية الأولى .

 

L’image contient peut-être : 3 personnes, intérieur


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.