الجديدة : قريبا افتتاح ” دار الولادة الطبيعية ” بالجديدة – ” MAISON BIEN NAITRE “

الكاتب ahmed aaniba بتاريخ 16/05/2022 على الساعة 10:56 - 70 مشاهدة

280108162_2596746530458965_6070766848081905193_nتعزز العرض الصحي بعمالة إقليم الجديدة بميلاد ” دار الولادة الطبيعية ” Accouhement natural et accouchement aquatique في الماء الساخن ” التي ستفتح ابوابها قريبا باقامة مبارك رقم 60 شارع ابن باديس بمدينة الجديدة . و تدير هذه الدار  التخصصية في أمراض النساء والولادة ،القابلة جميلة عيساوي  الحاصلة على ديبلوم التوليد وتجربة في الميدان لاازيد من 25 سنة . حيث تضع رهن اشارة ساكنة المدينة و المناطق المجاورة كافة خبرتها العلمية والتجريبة من اجل حياة صحية جيدة للام و جنينها و كذا من اجل الوقاية و العلاج من كل أمراض النساء .

وتقدم ” دار الولادة الطبيعية ” الاولى من نوعها بالمدينة خدمات رصد الحمل و الولادة ، التنظير الرحمي ، الفحص بالصدى و تنظيم الحمل ، إضافة إلى بقية الاستشارات التي توفرها كاستشارية نساء وولادة و كذا نصائح حول برامج ووسائل تنظيم الأسرة ..
ويندرج افتتاح هذه الدار للولادة الطبيعية في إطار السياسة الصحية الهادفة إلى تقريب الخدمات الطبية والعلاجية من الساكنة المحلية، وتقليص الفوارق المجالية.
وقد تم تجهيزها بالمعدات البيوطبية الأساسية .وتتكون هذه المؤسسة من فضاء للاستقبال وقاعة للاستقبال وقاعة للمخاض والولادة،وقاعتين للاستشفاء بعد الولادة، و قاعة للاستراحة،فضلا عن مطبخ ومرافق أخرى.

وتتكون الدار من وحدة طبية ووحدة لصحة الأم والطفل ووحدة تعقيم وقاعة استقبال . و أن هذه المنشآت الصحية التي ستبدأ عملها سيكون لها وقع إيجابي على ساكنة هذه المناطق تفاعلًا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية الى النهوض بقطاع الصحة وتعميم التغطية الصحية .

هذه المشاريع متكاملة تتوفر على خدمات حيوية وتدخل في اطار سياسة القرب ،و ان دار الولادة ستمكن من تحسين ظروف استقبال النساء الحوامل وظروف الولادة والاستشفاء،  والمساهمة في تقليص وفيات النساء الحوامل والرضع، إلى جانب الرفع من فعالية برامج صحة الأم والطفل، وتحسين ظروف عمل الأطر الصحية.

ودار الولادة الطبيعية الطريقة الأكثر أمناً للوضع، وتسمى الولادة بالطبيعية حين يبدأ المخاض دون أي تدخل بعد انتهاء أشهر الحمل، ودون أي تدخل جراحي أثناء خروج الجنين باستثناء استخدام بعض الأدوات المساعدة على إخراجه من قناة الولادة .ونظراً لكونها الوسيلة الطبيعية فهي تحمل مميزات كثيرة.
ومن أهم هذه المميزات مدة تعافي الأم بعد الولادة أقل في حالات الولادة الطبيعية، تغادر الأم الدار بعد الولادة مباشرة أو بعد 24 ساعة، واحتمالات التعرض للعدوى أقل لعدم التدخل بأدوات جراحية أو تعريض أنسجة الجسم للهواء على عكس الولادة القيصرية، والمواليد الذين يتم وضعهم بالطريقة الطبيعية معرضون بنسبة أقل لعدوى الجهاز التنفسي .

وقد جاء مشروع القانون رقم 13-44 المتعلق بمزاولة مهنة القبالة، يحدد المهام الموكولة للقابلة والمتمثلة في “الأعمال الضرورية لتشخيص الحمل ومراقبته، وممارسة التوليد غير العسير وتوجيه النصائح”، علاوة على “تقديم العلاجات والقيام بالمراقبة ما بعد الولادة للأم والوليد الرضيع”، وذلك شريطة التوفر على شهادة أو دبلوم في المجال، مع “اللجوء عند الضرورة إلى الطبيب”، و “القيام بالإجراءات الاستعجالية الضرورية في انتظار التدخل الطبي”.

كما يتيح هذا المشروع للقابلات مزاولة مهنتهن بصفة حرة ، حيث يمكن لقابلتين أو أكثر تكوين شركة خاضعة لقانون الالتزامات والعقود، في “محل مهني” يمكن أن يكون إما عيادة قابلة أو دارا للولادة، “تستغلها القابلة لاستقبال النساء الحوامل من أجل فحصهن وتتبعهن أثناء الحمل والقيام بالتوليد غير العسير، أو تقديم العلاجات لهم بعد الولادة”، على أن تثبت صاحبات الدار توفرهن على أقدمية لا تقل عن ثلاث سنوات من الممارسة الفعلية للمهنة بمؤسسة صحية عامة أو خاصة.

وتضع إدارة ” دار الولادة الطبيعية رقما هاتفي  من التواصل معها او زيارة مقر الدار المتواجدة بالعنوان اسفله :
- اقامة مبارك رقم 60 شارع ابن باديس بمدينة الجديدة .maison.bienaitre@gmail.com

- الهاتف  : 0656291291



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.