الجديدة : في رسالتين موجهتين الى عامل اقليم الجديدة ومدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء

الكاتب admin بتاريخ 18/12/2019 على الساعة 16:46 - 607 مشاهدة

بعد قرار الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة RADEEJ بمنع الشركة ربط المنازل بمجرى الصرف بدوار الطيبي الكوحل ,تم وضع رسالتين موجهتين إلى عامل إقليم الجديدة و مدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة

مازلت ساكنة دوار الطيبي الكوحل ، تجتر معاناتها من الخصاص المهول الذي تعانيه على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية والمرافق العمومية .
في ظل دستور 2011  و بناءا على الفصل 31 الذي ينص في طياته على أن الدولة و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية ، يعملون على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب إستفادة المواطنات و المواطنين ، على قدم المساواة من الحق:
في الحصول على الماء و العيش في بيئة سليمة و من التنمية المستدامة79955780_800813960381731_5227714908564488192_n 80099475_800814100381717_4999628750460026880_n

من خلال  معاينة ميدانية لهذا الدوار تكفي للوقوف على مظاهر البؤس و الحرمان من التنمية الذي تعاني منه  ساكنة دوار الطيبي الكوحل

فإن هذا الدوار ينفرد بـ«التخلف المتعدد الأوجه الذي لايزال يجثم على أنفاس هذا الدوار حيث أول مشكل تطرحه تعاني منه الساكنة  يتعلق بشبكة التطهير السائل. ويسجل عدم إنجاز مشروع تزويد دور الساكنة بقنوات الصرف الصحي أو معالجة المياه العادمة رغم مرور سنوات كثيرة عن بداية الحديث عن هذا المشروع ، من أجل التدخل لرفع الأضرار عن الساكنة ، التي لازالت الوضعية على حالها. وفي المقابل يسجل استمرار الاعتماد في تصريف المياه العادمة على حفر الصرف الصحي على رغم من أثارها السلبية على الفرشات المائية ، والتي أصبحت تشكل  خطرا على البيئة وعلى صحة السكان بسبب انبعاث الروائح الكريهة وتكاثر الحشرات الضارة وغزوها للمنازل، ويحدث كل هذا بعد ركود المياه العادمة في الحفر.و حيث أن هذه الشريحة من المواطنين تنتظر وكلها أمل من أجل وضع  حد لمعاناتها، التي باتت تؤرقها جراء إنبعاث الروائح النتنة وانتشار الحشرات الضارة، وكذلك تعرض الأطفال إلى الإصابة بأمراض الربو والحساسية وأمراض الجلد.

في ظل غياب ربط المنازل بشبكة الماء الصالح للشرب و تطهير السائل حيث  يشكل هذا المطلب الأولوية في إطار الخصاص الذي يعاني منه دوار الطيبي الكوحل حيث ينتظر السكان بكل شغف تحقيق هذا المبتغى

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.