الجديدة : ضرر قطاع الحلاقة والتجميل يخرج اصحاب محلات الحلاقة والتجميل عن صمتهم

الكاتب متابعة بتاريخ 12/06/2020 على الساعة 15:35 - 58 مشاهدة

103557455_665040967561111_2725451221660648804_o

أرخت جائحة كوفيد-19 بظلالها على قطاع الحلاقة والتجميل في المغرب؛ حيث قدرت نسبة الضرر بـ 100 في المائة.

الكساد، الذي يسود قطاع الحلاقة ، ناتج عن إغلاق جميع محالات الحلاقة لأزيد من شهرين، بسبب إعلان عن حالة الطوارئ الصحية، التي تخضع لها البلاد.

وأمام الوضع المزري لحرفيي الحلاقة، راسلت جمعية النور للحلاقة و التجميل بالجديدة عامل االاقليم السيد محمد امين الكروج،بشأن استئناف نشاطهم المهني في أقرب وقت، وفقا لشروط السلامة الصحية، التي تنص عليها وزارة الصحة.

و منذ فرض حالة الطوارئ بالبلاد وإصدار قرار بتوقيف مجموعة من الأنشطة والقطاعات كان قطاع الحلاقة والتجميل واحدا منها، الذي تضرر بدوره من هذا الإغلاق مثل باقي القطاعات،

و إن هذا الملتمس جاء بعد مجموعة من التراكمات المصرفية المالية التي ستتأثر سلبا على السير العادي لمحلات الحلاقة والتجميل والعاملين فيها، راجين منكم أخذها بعين الاعتبار والقيام بإجراءات تحفيزية تخفف عنا مضاعفات الإغلاق من مصاريف الكراء، والماء والكهرباء .

واشترطوا بالالتزام  بأوقات العمل مع أخذ الحيطة والحذر من الزبائن الذين تظهر عليهم أعراض معينة، مع توفير المواد والأجهزة المعقمة للمستخدمين أثناء مزاولة العمل، وإلغاء كراسي الانتظار في حالة المساحة الغير كافية داخل المحل، بالإضافة إلى احترام مسافة الأمان وتخصيص مدة زمنية لتهيئ المكان للزبون التالي.

وتجدر الإشارة أن قطاع الحلاقة والتجميل واحد من القطاعات التي تضررت جراء فرض حالة الطوارئ بالبلاد منذ تفشي فيروس كورونا المستجد

 

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.