الجديدة : حمزة رويجع في حوار مع الدكتور ابراهيم حمداوي حول الاوضاع الاسرية في ظل وباء كورونا وذلك يوم الجمعة 08 ماي 2020

الكاتب متابعة بتاريخ 07/05/2020 على الساعة 22:20 - 79 مشاهدة

96146456_10223518944472025_6559384177412669440_oينظم المكتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالجديدة سلسلة لقاءات مفتوحة حول الاوضاع الاسرية في ظل وباء كورونا ملاحظات اولية سيكون ضيف اللقاء الدكتور ابراهيم حمداوي استاذ باحث في علم الاجتماع بكلية الاداب والعلوم الانسانية جامعة ابن طفيل بالقنيطرة منسق ماستر سوسيولوجيا التنمية المحلية .يحاوره الصحافي حمزة رويجع عبر تطبيقZOOM  ويبث مباشرة على صفحة الفايسبوك للحزب باقليم الجديدة يوم الجمعة 08 ماي 2020على الساعة العاشرة ليلا .

والوضع الاسري من خلال الحجر هو وضع جديد وغريب على العائلات والاسر، مما يعني أن بعض الأفراد سيجدون صعوبة في التعامل معه… وقد يساعد تواجد أفراد الأسرة على مساحة مغلقة ولفترات طويلة في توتر العلاقات العائلية، حيث أن التقارب المكاني الحالي بين أفراد الأسرة يؤدي إلى تماس مباشر بينهم، وهو ما قد يؤدي إلى ضغط نفسي، ربما سيتحول إلى عنف جسدي ضد المرأة والطفل”.

وان البعض يتغاضى عمّا يعيشه الطفل من أزمات نفسية تختلف تبعًا لعومل عدة وحسب الفئة العمرية، إلا أنّه الأكثر تأثّرًا بالضغط النفسي والعصبي الذي يعيشه الأهل في المنزل من دون أن يدرك أحد هذا الأمر. فحتى لو لم يستطع التّعبير، لا يظنّنَ أحد أن التوتّر الناتج عن الحجر المنزلي والخلافات الزوجيّة وكل الضّغط النفسي والمشاكل المشابهة تمر مرور الكرام، بل تبقى محفورة في أعماق الطفل وتظهر بشكلٍ قد يفاجئ الجميع.

ولا يمكن تجاهل العنف الأسري الذي عاد إلى الواجهة من جديد مع فرض الحجر المنزلي، وهذه المرّة لا يطال الزوجة أو الزوج فحسب، بل الأطفال أيضا… ما قبل كورونا لن يكون كما بعده. هذه الحقيقة المرّة ندركها جميعا، وقد لا تدمر عائلات فحسب، إنما مجتمعات وجيل بكامله، فيما جزء من الحل بين أيدينا. فلنلتفت قليلاً إلى صحتنا النفسيّة ونحافظ عليها بقدر ما نخاف على ما قد يفعله كورونا بأجسادنا .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.