اخر الأخبار

الجديدة : جيش من حراس السيارات جلهم من المنحرفين، يحتلون الملك العمومي دون سند قانوني

الكاتب متابعة بتاريخ 14/05/2019 على الساعة 00:57 - 1007 مشاهدة

ظاهرة جديدة برزت في مدينة الجديدة تحت ضغط الحاجة إلى العمل و التخلص من البطالة،  تتمثل في جيش من الحراس جلهم من المنحرفين، يحتلون الملك العمومي دون سند قانوني ، يستغلون مختلف الشوارع و الأزقة و الأماكن العمومية و أمام المؤسسات على مرأى جميع المسؤولين.

و رغم طرح مشكل احتلال الملك العمومي من قبل التجار من خلال عرض مختلف السلع على الأرصفة و جنبات الطريق العمومية، في دورات متعددة بالمجلس البلدي للجديدة ، باعتباره يعرقل حركة السير بالمدينة من جهة ، و استجابة لشكايات ذوي المصلحة في محاربة الاحتلال غير القانوني للملك العمومي ، فأنه لم يسبق أن طرح مشكل احتلال الملك العمومي من قبل حراس السيارات العشوائيين .

و استغرب عدد من المتتبعين عدم إثارة هذا المشكل في المؤسسات الرسمية متسائلين عما إذا كانت لجهة معينة مصلحة في تثبيت هؤلاء الحراس الغرباء في كل أنحاء المدينة، رغم شيوع أخبار متواترة عن المشاكل التي يثيرونها مع المواطنين أصحاب السيارات الخاصة، مثل التلفظ بالكلام البذيء في حقهم ، حتى أمام عائلاتهم تتطور في الكثير من الأحيان إلى مشاداة كلامية. هذا الاعتداء يكون بعد رفض المواطنين الخضوع لابتزازهم ، دون أن يتحملوا أية مسؤولية تقصيرية على الأضرار التي قد تلحق بالسيارة.
و في هذا السياق علمنا بأن المجلس حدد مجموعة من الشروط على المترشحين بالفوز بالعروض المقدمة في الموضوع ، و التي وضعت من ضمنها توحيد الزي و إشهار الشارة الصدرية كتب عليها عبارة ” حارس” و واجب الحراسة ، و ذلك في أماكن محددة و مراقبة ، هذا في الوقت التي يتغاضى المجلس عن هؤلاء الحراس الذي يزبدون و يرغدون و يعتدون على الملك العمومي و عموم المواطنين في تحد صارخ للقوانين الجاري بها العمل في هذا المجال.1507038524 gardien_setat4_335116551 téléchargement (19)



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.