الجديدة : جميعة الهنتاتي لتنمية التراث الأندلسي وفن الملحون بالجديدة تجدد مكتبها

الكاتب متابعة بتاريخ 22/10/2019 على الساعة 17:04 - 157 مشاهدة

جميعة الهنتاتي لتنمية التراث الأندلسي وفن الملحون بالجديدة تجدد مكتبها

عقد المنتسبون لجميعة الهنتاتي لتنمية التراث الأندلسي وفن الملحون بالجديدة يوم الاثنين 21اكتوبر 2019 بالفضاء الفني للسيد رشيد الهنتاتي جمعا عاما من اجل تجديد مكتب الجمعية وبعد عرض التقريرين الادبي والمالي والمصادقة عليهما بالإجماع انتخب الجمع مكتبا جديدا وزع المهام بينه كالتالي:
رئيس الجمعية     رشيد الهنتاتي
نائبته                 فاطمة تويجري
الكاتب العام         محمد فتحي
نائب الكاتب العام  الياس الهنتاتي
امينة المال          زكية ابريول
 مستشار نائبها   صلاح الدين بنحرارة
تجدر الاشارة ان جمعية الهنتاتي تعمل على الاهتمام بالفن الملحون واعادة الاعتبار له ونفض الغبار عن هذا التراث الاصيل بمدينة الجديدة بنشر الثقافة الفنية واعداد جيل من البراعم واليافعين لحمل مشعلها مستقبلا .IMG_4703

فرغم الاكراهات وقلة الامكانيات استطاع الجوق التابع للجمعية احياء عدة سهرات والمشاركة في عدة مهرجانات على المستوى الوطني كان اخرها استقبال القافلة المغاربية ايام 29 شتنبر الى 2 اكتوبر 2019 لجمعية رحاب الاسماعلية من مكناس ،نظم خلالها الملتقى الاول للجمعية تحت شعار«دور الحي في التحسيس بمخاطر الإدمان»والذي كان من بين اهم فقراته التي لاقت تجاوبا ايجابيا الندوة حول الملحون التي اطرها الاستاذ نور الدين شماس تتمحور حول «دور الحي في التحسيس بمخاطر الادمان ،قصيدة الالفة للشيخ عمر بوري نموذجا» والاستاذ محمد زين حول شعر الحاج عمر بوري ، وميز الملتقى الحفل الفني الذي اقيم بمسرح الحي البرتغالي بمشاركة مجموعة ناصر قرصاني من الجزائر وفرق اخرى من مكناس وتارودانت حضره جمهور غفير من العاشقين والعاشقات لفن الملحون بمدينة الجديدة .

وكان هذا الملتقى مناسبة لتوقيع شراكات مع جمعيات متعددة تشتغل في نفس المجال من تونس والجزائر ومن مختلف المدن المغربية
وستعمل الجمعية على تسطير برنامج للسنة المقبلة يضم بالإضافة الى اقامة امسيات للملحون، ندوات للمزيد من التعريف بهذا الفن من اجل اعادة توطينه وتأصيله بهذه المدينة الجميلة التي يقول المهتمون بهذا التراث انها كانت احد قلع الملحون بالمغرب وتتمنى الجمعية ان تلقى الدعم والمساندة من مختلف الفاعلين بالمدينة والاقليم وتعول كثيرا من جهة اخرى على المثقفين والفنانيين ورجال الاعلام من اجل انجاح هذه التجربة الجميلة التي لا شك انها ستساهم في ترسيخ ثقافة فن الملحون بالمدينة .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.