اخر الأخبار

الجديدة : جمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم تعقد جمعها العام لتجديد مكتبها

الكاتب احمد اعنيبة بتاريخ 23/10/2016 على الساعة 15:48 - 960 مشاهدة

في يوم الاحد 23 اكتوبر 2016 على الساعة العاشرة صباحا  تم عقد الجمع العام لتجديد مكتب جمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم بالجديدة ابمقرها الكائن بحي الرياض  وقد حضر هذا الجمع أعضاء ومنخرطي الجمعية وبعض الفاعلين الجمعويين حيث عرف الجمع مشاركة إيجابية من الحضور تمثلت في التدخلات و الاستفسارات ومجموعة من الاقتراحات على الجمعية، وتضمن جدول الأعمال النقط التالية:
افتتح السيد رئيس الجمعية الجلسة و رحب بالحضور الكريم، ليتم عرض النقط المتضمنة في جدول الأعمال كالتالي :
تلاوة و مناقشة التقرير الأدبي و المصاقة عليه : تطرق التقرير الأدبي السنوي للحالة التي تسير عليها مشاريع الجمعية مشيرا للتطورات التي عرفتها و 20161023_121752المشاكل التي تواجهها حيث تمحورت تدخلات الحضور حول الاشادة بإنجازات الجمعية في مختلف الميادين التي تعمل بها. لتتم بعد ذلك المصادقة عليه بالإجماع.20161023_121512
تلاوة و مناقشة التقرير المالي و المصادقة عليه : قام السيد أمين مال الجمعية بتلاوة التقرير المالي السنوي و الذي أشار فيه للوضعية المالية للجمعية و التي تعرف عجزا في الميزانية  ، الشيء الذي دفع أمين المال للدعوة إلى إيجاد موارد جديدة للجمعية.20161023_121500
وفي تدخلاتهم تطرق الحضور إلى اقتراح مجموعة من الحلول تساهم في الرفع من مداخيل الجمعية. وبعد ذلك تمت المصادقة بالإجماع على التقرير.
قراءة القانون الأساسي وتعديل بعض فصوله : بعد مناقشة مستفيضة لمقتضيات القانون الأساسي تمت المصادقة على مقترح التعديل الذي لحق بعض فصوله بالإجماع .20161023_124409-1
تطعيم أعضاء المكتب المسير للجمعية : فتح السيد رئيس الجمعية باب الترشح لتطعيم أعضاء مكتب الجمعية حيث أفرز التصويت على ما يلي :السيد العرباوي رئيسا لجمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم ب 66 صوتا يليه السيد لمزوري محمد ب 50 صوتا وتم تكليف الرئيس ونائبه بتشكيل المكتب “”ولنا عودة في الموضوع عندما تتوصل الجريدة باسماء الاعضاء كاملة “”
وانتهى الجمع على الساعة الواحدة والنصف مساءا برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير والدعاء لأمير المؤمنين ولوطننا المغرب بالسلام والأمان والتقدم والازدهار .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.