الجديدة : جمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم في حملة توعية وتحسيس بالتنسيق مع السلطة المحلية

الكاتب احمد اعنيبة بتاريخ 05/09/2020 على الساعة 21:58 - 107 مشاهدة

كثفت مدينة الجديدة من تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية للوقاية من جائحة (كوفيد 19) مع توزيع الكمامات ودعوة الساكنة لتطبيق الاجراءات الاحترازية لاحتواء الوباء بالإقليم .

IMG-20200904-WA0016

 

وتسعى هذه المبادرة المواطنة، المنظمة خلال يوم الجمعة 04 شتنبر 2020  طرف جمعية “جمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم بالجديدة ” تحت شعار ” وعينا يحمينا “  بتنسيق مع السلطات المحلية، إلى تحسيس ساكنة جوهرة دكالة  وزوارها بالمخاطر المتصلة بكوفيد-19، والسلوكات الواجب التقيد بها لمكافحة انتشاره.

وتروم هذه الحملة، التي تأتي في سياق المبادرات والعمليات المنظمة على الصعيد المحلي لدعم السلطات العمومية والصحية بالمدينة في معركتها اليومية والمتواصلة ضد الوباء، أن تكون دعوة للمواطنين للتقيد بالتدابير الوقائية المعمول بها من طرف السلطات لتفادي العدوى أو الإصابة وصون السلامة الصحية للأفراد.IMG-20200904-WA0017

وهكذا، ركزت الجمعية صباح اليوم على المحطة الطرقية  التي تعرف نشاطا كبيرا ومكثفا، قصد تنبيه المواطنين حول المخاطر التي قد يواجهونها في حال عدم احترام التدابير الاحترازية في ظل هذه الظرفية الحساسة التي تمر منها المملكة ودعوتهم إلى عدم الاستهانة بخطورة الفيروس مستعملين مكبر الصوت مع توزيع الكمامات .وفي نفس الاطار اتخدت الجمعية مدار حب الملوك في اتجاه مرجان كنقطة ثانية من مساء نفس اليوم .مع إطلاق وصلات صوتية تدعو إلى التشبث بالقواعد الأساسية للوقاية من الفيروس، والمتمثلة في ارتداء الكمامات واحترام مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي، وتفادي الأماكن المزدحمة

وبالمناسبة، اكد السيد الحاج محمد عرباوي، أن هذه الحملات تشكل وسيلة ناجعة لتحسيس المواطنين إزاء أهمية الوعي بخطر عدم التقيد بالتدابير الصحية المنصوص عليها من قبل السلطات لمكافحة جائحة (كوفيد-19).

وأضاف أن أعضاء الجمعية  يسهرون على نشر الرسائل الموجهة، من جهة، إلى تشجيع الأفراد على الامتثال لتوصيات وتوجيهات السلطات المختصة، ومن جهة أخرى، توضيح المنهجية الوقائية الواجب اتباعها، من خلال ارتداء الكمامات الواقية واحترام التباعد الجسدي والتعقيم المستمر لليدين.

وشدد صالح مديجي المنسق الفني والثقافي للجمعية على أن “ساكنة الجديدة يجب عليهم أن يعرفوا أن المعركة ضد الفيروس متواصلة. رغم رفع الحجر الصحي، فإن الحيطة واليقظة يجب أن تتواصل لتفادي أية إصابة أو عدوى، خصوصا مع توافد الزوار على المدينة”.IMG-20200904-WA0009

وأكد، السيد توفيق بركاش في هذا الإطار، على ” الوضعية الحساسة الحالية التي لا تسمح بأي تراخ أو زيغ من طرف المواطنين المطالبين بالتحلي بالمسؤولية والوعي”.

وخلص إلى أن “احترام الجميع للتدابير الوقائية والصحية سيساهم في حماية والحفاظ على حياتنا وحياة الآخرين”.

وشدد اعضاء الجمعية  أيضا على أن هذه الحملات تتوخى تحسيس الساكنة المحلية بخطورة المرض وبضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية التي توصي بها السلطات المختصة من أجل تجاوز هذه الأزمة التي تقتضي تعبئة جماعية وتضامنية، داعين الساكنة إلى الانخراط في هذه العملية التحسيسية من أجل الحد من انتشار هذا الوباء الذي اجتاح العالم. وأهاب اعضاء جمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم بالجديدة جميع المواطنات والمواطنين بضرورة الانخراط بكل وطنية ومسؤولية في الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية والمصالح الصحية من أجل احتواء هذا الوباء.IMG-20200904-WA0012



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.