الجديدة : جمعية سكان حي الرياض وجمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم وجمعية مارسى ماروك … في توزيع الحصة الخامسة لقفة رمضان

الكاتب احمد اعنيبة بتاريخ 29/04/2020 على الساعة 00:59 - 134 مشاهدة

IMG-20200428-WA0032 (1)سعيا منهم لتحقيق التكافل الاجتماعي، نظمت “جمعية سكان حي الرياض وجمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم وجمعية مارسى ماروك والوكالة الوطنية ىللموانئ بالجديدة، المبادرة الخامسة ( 5 ) لتوزيع “قفة رمضان”، وهي مبادرة تروم إلى مساعدة الفئة الاجتماعية التي تعيش تحت وطأة الفقر والتهميش، وتهدف إلى تحسيس المواطنين بضرورة التضامن الاجتماعي في ظل جائحة كورونا ” كوفيد 19 ” . وتأتي هذه المبادرة، في إطار مجموعة من البرامج ذات البعد الاجتماعي والإنساني التي تسهر “الجمعيات السالفة الذكر” على تنفيذها، وذلك انسجاما مع أهداف ورؤية اجتماعية واضحة تتمثل في مساعدة المواطنين الذين يعانون الفقر والتهميش.

وتواصل ” الجمعيات ” برنامجها الرمضاني في حتصها ودورتها الخامسة والتي وصلت الى ازيد من 300 قفة، و استفادت  من هذه العملية الخامسة  50 أسرة معوزة  موزعة  على جميع  مناطق الجديدة حيث  تتضمن كل قفة  المواد الاستهلاكية  الأساسية .

إن هذا العمل الخيري يشكل ركيزة أساسية  من ركائز  الفعل التضامني ببلادنا والذي  تتعدد  أشكاله  و أنواعه  لتتوحد  مقاصده  و مراميه  حول هدف واحد و نبيل يتمثل   في تقديم الدعم  و المساعدة  للفئات المحتاجة  و محو كل أثر التهميش  و الإقصاء الاجتماعي  فبفضل  هذه  المبادرات النبيلة التي  تعتبر بحق  أن شهر رمضان  يشكل مدرسة لبسط  معاني  التكافل  و التأزر  و التلائم  الاجتماعي  عبر مساعدة  الفقراء  و التخفيف من معاناة الأسر  المعوزة  و نشر الفرحة و البهجة  على مائدة  الإفطار  .

وبهذه  المناسبة  تتقدم الجمعيات بإسم رؤسائها واعضاء مكاتبها و منخرطيها  بأحر عبارات  الشكر و الامتنان  لكل المحسنين  الذين  قاموا بالمساهمة من أجل إنجاح  هذا  العمل الخيري  سائلين  الله عز و جل أن يتقبل  منهم  صدقاتهم  و أن يجعلها  في الميزان  المقبول

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.