الجديدة : جمعية الصحافة بالجديدة وبدعم من Act4community تحتفي بفعاليات رياضية واعلامية وثقافية وفنية + صور

الكاتب متابعة صحفية بتاريخ 26/01/2020 على الساعة 22:46 - 184 مشاهدة

كم هو رائع وجميل أن نقوم بتكريم أشخاص قدموا عصارة جهودهم في سبيل خدمة أبناء وطنهم ودفع عجلة الرقي بمجتمعهم وكم هو رائع أيضاً أن نكرمهم في حياتهم وليس فقط حينما يرحلون عن هذه الدنيا .83471167_10218578553169251_2622131783939915776_o

فالتكريم بحد ذاته ظاهرة حضارية وقوة دفع , تجعل من المكرمين في حالة من التألق والعطاء, كما هو أيضاً أمثولة للنشء الجديد الذين سيلحظون ذلك التفضيل الجميل والتكريم لجهود عظيمة ,أعطوا الكثير من الخدمات الجليلة لمجتمعهم.
ولأن التكريم يعني وضع الشخص في مكانته المناسبة لعمله وإنجازاته و يدل على ثقافة أبناء المجتمع , وينم عن وعي الآخر و يدل على الاعتراف بالجهد الذي بذله المكرَِّم حتى ساعة تكريمه والإحساس بعطاء الآخرين..
وللتكريم صوراً متعددة لا تقتصر فقط على إقامة مراسم الاحتفال وتكريم المحتفى به ,ولكن يجب أن نشعر المكرم أنه دائماً محط الأنظار والاهتمام ,وأن هناك الكثيرون الذين يثنون عليه وعلى جهوده وأعماله الرائعة حيال أبناء وطنه ,وبذلك يعطيه هذا التكريم تألق أكثر وحيوية ورغبة في تقديم الأفضل وإنجازات كثيرة نحن بحاجة إليها ، وبهذا يجعله التكريم ينتقل من دائرة مضاءة إلى أخرى أكثر ضياء .
وقد جاء كلامي هذا اليوم بمناسبة تكريم الأسرة الإعلامية في مدينة الجديدة بمبادرة كريمة تستحق الشكر والتقدير من جمعية الصحافة وبدعم Act4community ocp وبشراكة مع الجمعية الاقليمية لتنمية الرياضة وحضور وازن وفعال لرجال الاعلام والفن والثقافة والرياضة في دورة خامسة من ليلة النجوم .
حيث أشار السيد رئيس جمعية الصحافة بوشعيب بنقريو الى الاهداف التى سطرتها الجمعية مند تاسيسها الى اغناء الحقل الجمعوي واشراك جميع الفعاليات الذين شرفوا المدينةفي مختلف المجالات كما تطرق إلى أهمية دور الإعلام في تسليط الضوء على مناحي الحياة كافة داعياً العاملين في المجال الإعلامي إلى توخي الدقة والحقيقة في تصوير الأحداث والوقائع حتى يكونوا شركاء حقيقيين في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الجهة و المملكة .

إنني لا أتحدث هنا عن الصحافة.. وإنما عن الصحفي الذي يوجدها.. والقادر أن يجعل من صحيفته.. صوتاً جلياً للأمة.. وسيفاً قاطعاً للحقيقة.. وملاذاً آمناً للمظلوم.. ولجاماً محكماً للظالم.. ملتزماً بأخلاقيات المهنة.. وبنشر الحقيقة ولاشيء غير الحقيقة مهما كانت مرة..هنا لابد من السؤال : من هو الصحفي ؟ وكيف يصبح حاملاً لشرف هذه المهنة ، وما هي مقوماته لذلك ، ثم ما هي حقوقه وما هي واجباته ؟ فإن الصحفي هو مواطن مثل باقي أبناء الوطن ولكنه يختلف لأنه يحمل داخل رأسه عقلاً يفكر فيما يشغل كافة العقول من هموم ، وهكذا فإنه يشكل وعى وضمير الوطن ، يبحث عن المشاكل ويستطلع أسبابها ويسعى جاهداً لوضع خطوات العلاج … والتفكير في حمل رسالة الصحافة والانضمام لقافلة الشرفاء الذين يتحملون عبء الدفاع عن الوطن وحماية عقول أبناءه ، ثم دخول هذه الفكرة إلى حيز التنفيذ وما يصاحب ذلك من معاناة. إنه الشخص الذي ينقل من خلال الكتابة حضوره لحدث معين وبالتالي ينقل التجربة التي عاشها وشاهدها إلى القارئ، لكي يجعله يعيش التجربة ذاتها ، ويشعره انه كان حاضراً في ذلك الحدث، من خلال وصفه الدقيق والعميق وبلغة سهلة.فعندما يعطي الصحفي هذا الإحساس إلى القارئ يكون بذلك قد حقق طموحه في الكتابة ، لكن تواجه الصحفي من هذا النوع بعض المشاكل أهمها طول المقال ..و في الماضي كان الصحفي يعرف على أنه إما أن يكون ناقداً موهوب الجانب أو مغامراً ، أو من هواة القلم .. أما اليوم فهو اختصاصي أعلام .. وهو الشخص الذي يكرّس جلّ وقته لممارسة الصحافة ..إن الصفات التي تميز المهنة المعاصرة هي الاختصاص الجدي والتقنية المتنامية ، حيث أن الإعداد والتخصص العلمي للعاملين في هذه المهنة لم يكن وارداً في ثلاثينات القرن الماضي ولم يكن أحداً يجرؤ على مخالفة الرأي السائد آنذاك ” بأننا نولد صحفيين ، ولا نتعلم الصحافة ” وقليلة هي المهن التي شهدت تطورات متعددة وسريعة والصحافة هي إحدى تلك المهن التي تغيرت تحت تأثير متطلبات وظروف العصر، أن تطور البنيات السياسية ترك أثره الكبير والواضح على الصحافة بالإضافة إلى تزايد دور الدولة في مادة الأعلام أكثر منه في أي قطاع آخر، مما أدى إلى حدوث تحول في المبادئ التي تحكم الصحافة .. ولقد وعى العالم على حقيقة ” أن حرية الصحافة هي الضمان الكافي لحق الإعلام “.83540221_10215122302563528_6686224057836240896_o

إن تكريم أي صحفي هو تكريم للقلم الملتزم قضايا الشعب، وهموم الوطن والمواطنين، كما هو في الوقت عينه تكريم للرجال الذين يحوّلون الواقع المدقع والمظلم إلى ضوء مبهج بالجهاد، والعناد، ومغالبة الصعاب، والانتصار على الفقر بالكدح الشريف، عبر المهن المتواضعة، والجهد الخلاّق الذي يحوّل الحياة إلى مناجم إبداع، ومنابر إشعاع..83546071_2598589100195492_5595229466172325888_o83144258_10218578552089224_2262058257172398080_oFB_IMG_157995652333382647091_10220478342930689_932636634904526848_n83490674_2820550297995103_2091720850645450752_nFB_IMG_1579956451558



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.