اخر الأخبار

الجديدة تودع 2017 على امل ان يتحقق مشروع تثنية طريق الجديدة -الجرف الاصفر في 2018

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 11/09/2017 على الساعة 16:12 - 362 مشاهدة

مع انصرام كل سنة يلجأ الكثير منا ممن لهم حاسة النقد إلى تقييم الوضع الشخصي او المحلي أو الوطني…، إنها سنة حميدة اختلفنا أو اتفقنا معها؛ لأن من خصائص الإنسان أن ينظر إلى ماضيه ويدبر حاضره ويستشرف مستقبله.1431286296.

الجديدة الساحلية السياحية الاقتصادية الصناعية ، عاشا كباقي حواضر وأقاليم العالم أحداثا منها الصغير ومنها الكبير، ومنها المهم ومنها العادي، ومنها ما يستحق الذكر وما لايستحق. إنني سأقف هنا، فقط، على بعض علامات السنة التي أراها جديرة بالتذكير، ولابد أن أشير في البداية إلى أن وتيرة السياحة في المدينة لم تفقد عنفوانها، والجديد على هذا الصعيد هو بروز السياح ، إلا أن السياحة بقدرما تعتبر نشاطا مدرا للدخل، فإنها أيضا وعاء لعلاقات اجتماعية تستدعي التنظيم والتقنين والمراقبة لتفادي بعض الظواهر السلبية التي قد تنتج عن هذه العلاقات والتي قد لاتخدم المدينة وزوارها على السواء، وقد تسيء إلى المدينة مستقبلا.

المدينة صغيرة وصغرها يجعل من كل ما قد يخدش صورتها باديا بسرعة للعيان؛ احتلال الملك العام المرتبط بالتوسع القوي للتجارة غير المنظمة أخذ يهدد جمالية المدينة خاصة مدخلها من جهة مراكش ، كما يحجز أي تطور متناسق ومعقول للأنشطة التجارية وبنياتها بالمدينة تستطيع معه الجماعة الاستفادة من مداخيل الجبايات والضرائب التي تنعكس على تنمية المدينة وتحسين التجهيزات والمرافق والخدمات، كما يؤثر سلبا على المدينة كوجهة سياحية مثال للنظافة والأمن، منعشة للأحلام.

الطرق شرايين للتبادل والتواصل؛ لذا فإنها تأخذ حيزا مهما من ميزانية الدولة والجماعات الترابية ووكالات التنمية والعديد من البرامج، وإقليم الجديدة استفاد من أحد المشاريع الطرقية الكبرى الاستراتجية وهو الطريق الرابط بين الجديدة والمجمع الصناعي-الافتصادي بالجرف الاصفر ، إلا أن عددا من المقاطع بهذه الطريق تحتاج إلى معالجة بنيوية والتي ظلت متوقفة مند بدايتها

ويبقى الحلم الكبير لسكان الإقليم قاطبة ونخبه وفاعليه هو أن يمتد مشروع تثنية مقطع الطريق الوطنية الرابطة بين الجديدة والجرف الاصفر.

إن تحقيق هذا المشروع من شأنه أن يعزز التكامل بين السياحة والصناعة والاقتصاد ، وقبل ذلك أن يقي من سقوط العديد من الأرواح بهذه الطريق الخطيرة والتي تسمى ب”طريق الموت”، خاصة إبان تساقط الأمطار وكثرة الحفر الجانبية .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.