اخر الأخبار

الجديدة …تفاقم الازبال تعبر عن عقلية بوزبال

الكاتب مزاكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 12/06/2015 على الساعة 08:55 - 727 مشاهدة

صور عن “الجديدة نظافة “

يمكن للناظر ان يلمح حجم الكارثة وتراكم النفايات بالقرب من الحاويات الممتلئة عن اخرها، في جميع انحاء مقاطعتي مدينة الجديدة ، فحتى الاحياء الراقية  توجد بها ركامات من الأزبال، اما الاحياء اﻷخرى كالامل والنسيم والسعادة والنجد والسلام و النورس والرياض واحياء الفوسفاط اصبحتا   مستنقعا ومطرحا للازبال والنفايات وغيرها من الاحياء الاخرى التي لم تسلم لا ازقتها ولا شوارعها من ركامات النفايات .  10338255_125432481121072_1947046773686214837_n
مما يؤكد ان عملية جمع النفايات متوقفة او تتم عبر مسافات زمنية متباعدة، وهذا دليل عن عجز المجلس  للقيام بمهامه وعدم اكتراته بقضايا المواطنات والمواطنين وعن عجزه تقديم خدمة تليق بالساكنة وتضمن الحدود المعقولة من النظافة والحفاظ على البيئة وتقي الساكنة من اﻷضرار واﻹنعكاسات السلبية لتراكم اﻷزبال.11391151_125432604454393_4724817340687458826_n
وقد سبق للمنابر الاعلامية المحلية ان تطرقت لهذا المشكل غير ما مرة موجهة رسائل الى  الجهات المتدخلة والمسؤولة عن خدمات النظافة، الى عدم احترام شركة النظافة  التزاماتها وعجزها عن تقديم خدمات ذات جودة تحترم الساكنة، كما تم تنبه المسؤولين الى اعمال القانون وتغريم الشركة وفرض جزاءات مالية عليها لعدم احترامها المهام الموكولة اليها وفق دفتر التحملات ويتجلى دلك في تهالك الاسطول المعتمد وتلاشي الحاويات والاستغلال الفاحش لعمال النظافة وعدم تمكينهم من ادوات العمل اللازمة التي تتضمن السلامة والحفاظ على الصحة.11248060_125432757787711_3521329910689616601_n (1)
فان التدبير المفوض لقطاع النظافة يمتص نسبة عالية من ميزانية المجلس الجماعي، وبالتالي فعدم تقديم خدمات في المستوى هو استهتار بحقوق الساكنة وقد يشكل تبذيرا للمال العام، ومؤشرا على ضعف التسيير والتدبير لقطاع حيوي من طرف المجلس للمدينة السياحية اﻷولى والتي تستقبل  عدد السياح الدين يزورون بلادنا خاصة ونحن مقبلون على فصل الصيف .
ونعتبر  ان من حق المواطنين اﻹستفادة من خدمات جيدة في قطاع النظافة، ﻷنهم من دافعي الضرائب،كما نشدد على ضرورة الحفاظ على المجال البيئي .11407114_125432134454440_8285778851679366235_n
مع اﻹسراع بجمع النفايات المتراكمة واستبدال الحاويات المتلاشية ،ومحو اﻷثار السلبية لتراكم الازبال والنفايات ليس فقط في قارعة الطريق بل في وسطها، وفي بعض النقط امام مؤسسات عمومية.


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.