الجديدة : تاسيس جمعية لاطفال التوحد وانتخاب عبد الرزاق بلغاشي رئيسا

الكاتب مزاكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 09/08/2017 على الساعة 09:47 - 1006 مشاهدة

مرض التوحّد أو الّذي يعرف بمرض الذاتوية (Autism ): هو عبارة عن إحدى الاضطرابات في الطيف الذاتوي، أي يعني اضطرابات في التطوّر لدى الأطفال. يظهر مرض التوحّد لدى الأطفال الّذين هم دون سن الثالثة من عمرهم، وهو على الأغلب يظهر في سنّ الرضاعة. تختلف أعراض وخطورة هذا المرض على الأطفال وتختلف من حالة إلى الأخرى، لكن يبقى الشيء المشترك هو أنّ حدوث الاضطرابات في التطوّر والذاتويّة جميعها تؤثّر على قدرة ومدى تفاعل وتأقلم الطفل مع جميع الأشخاص المتواجدين من حوله، وهذا يحدّ من تطوير علاقات متبادلة مع من حول الطفل. newbldcamp 

انتخب عبد الرزاق بلغاشي ، رئيسًا لجمعية “الامل في الله ” بمدينة الجديدة ، خلال الجمع العام التأسيسي للجمعية المنعقد الاربعاء 22 مارس 2017 بدار الشباب حمان الفطواكي ، بهدف تخفيف اضطراب التوحد على الأسر التي تحتضن الطفل التوحدي، اعتمادًا على بيداغوجيات ناجحة تعمل على تصحيح السلوكات اليومية المضطربة لديه، والعمل على إعداد فضاءات خاصة تتماشى وسلوكات أطفال التوحد، والمساهمة في السياسات العمومية الخاصة بإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، ومناهضة كل أشكال العنف والتمييز والتحرش الجنسي ضد تلك الفئة من الأطفال، والمساهمة في بلورة إستراتيجية وطنية لفائدتهم، وكذا العمل على تحسيس المشرع والفاعل السياسي والرأي العام الحقوقي تجاههم.images (2)

وتتوخى الجمعية، تشجيع البحت العلمي والدراسات المتعلقة بمسببات التوحد وأساليب العلاج والرعاية والتأمل، ودعم التربية الصحية وإذكاء الوعي والتحسيس بنوعية التوحد مع تصحيح المعلومات والمعتقدات المغلوطة، والاهتمام بالمشاريع المدرة للدخل لفائدة الجمعية، وخلق أوراش خاصة بالتكوين المهني لفائدة أطفال التوحد، والعمل على عقد شراكات مع مؤسسات الدولة.

ويضم مكتب الجمعية، التي تعنى بأطفال التوحد وبأسرهم بمدينةالجديدة، كل من:

الرئيس   : عبدالرزاق بلغاشي

نائبه        : رضوان مجاهد

الكاتب العام  : ثوريا مغراوي

نائبته       :  خديجة بوفتيني

امين المال  :  محمد العرناسي

المستشارون  فاطمة العرناسي _ صلاح الدين الاودي _يوسف الطالب _ربوع ميلود _Untitled-3



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.