الجديدة : “بائعة الحريرة “… النصب والاحتيال وكثرة الشكاوي ضد الابرياء

الكاتب متابعة بتاريخ 09/10/2020 على الساعة 17:39 - 136 مشاهدة

العدل هو الهدف الأسمى الذي يسعى المجتمع الى تحقيقه بين رعاياه ومواطنيه بغية التخلص من الجريمة بأشكالها المختلفة من جهة وتحقيق الأمن الاجتماعي للمواطنين من جهة اخرى .téléchargement (3)

بائعة ” الحريرة ” كما يسميها البعض تصول وتجول خارج وداخل اسوار قصر العدالة بالجديدة .نصب وحنكة في الاحتيال على ضحياها تتهمهم بالسرقة همها الوحيد هو ربح بعض الدراهم منهم او الزج بهم في قضايا موصوفة .تعرف كل اسماء مسؤولي المدينة ولا تبالي احد هي في حد ذاتها باطل .
ورغم أن المجتمع المغربي ارتقى صعدا في مجال نشر العدل بين ابنائه الا ان نفرا خارجا على القانون لا يزال يعيث فسادا ويرتكب الجرائم بحق ابناء المجتمع وخاصة جرائم النصب والاحتيال التي يتعرض لها الكثير مما يترك في نفوسهم خيبة الأمل ويدفعهم الى اليأس في بعض الأحيان .
ولعل مرتكبي هذه الجرائم رغم قلة عددهم يستغلون ظروف ضحاياهم واحوالهم النفسية ويتمادون في تكرار هذه الجرائم وارتكابها عدة مرات ربما مع نفس الأشخاص او مع شرائح متماثلة من المجتمع لعدم ردعهم لاسيما عندما يتنازل الضحايا عن حقوقهم ولا يلاحقونهم قضائيا .
وبعد البحث  لقضايا النصب والاحتيال تبين ان غالبية المحتالين يمتهنون الاحتيال لعدم تعرضهم للعقاب الرادع الأمر الذي يبقيهم خارج اسوار السجن ويشجعهم على تكرار فعلتهم مع اشخاص اخرين بسبب تردد او خوف بعض الضحايا من تسجيل شكوى ضدهم او لتنازلهم عن حقهم لتعرضهم للابتزاز والتهديد من قبل المحتال او لطول مدة وجود القضية في المحاكم .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.