الاستاذ المعجزة “المهدي منيار “..معنى النجاح الحقيقي

الكاتب هاجر شرفي لمزاكان بريس بتاريخ 02/11/2016 على الساعة 18:34 - 5540 مشاهدة

wladalhay1-74219389007e26

يكمن الدعم المدرسي في مدى توفر عدد من العلاقات التفاعلية لايدركها الا التلاميذ الذين تواجههم مشكلات عديدة بالتالي تؤثر على أدائهم الدراسي، بحيث يقدم لهم فريق المجتمع المدرسي مختلف الخدمات المساندة التي يحتاجونها .

وللدعم المدرسي أهمية كبيرة في حياة المتعلم الدراسية نظرا لارتباطه الإيجابي بالصحة النفسية والجسمية، فهو من جهة يعتبر وسيلة للتخفيف من الضغوط التي يعاني منها بنائه النفسي (تدني اعتبار الذات، الإحباط، القلق، الاكتئاب…الخ). مما يجعله يكتسب طابعا نفسيا إيجابيا يتجه نحو تحقيق الصحة النفسية، ومن جهة أخرى يمكن اعتباره من أهم الأساليب المساعدة على مواجهة مشقة الاضطرابات النفسية التي تصيب المتعلمين والتخفيف من حدة آثارها السلبية.

ومن هنا نمر الى الاستاد المعجزة الدي انتشر اسمه في كل انحاء الوطن له طريقة ممتازة في الاداء والفهم  ويقدم الدعم لكل الفيئات الشبابية دون كلل اوملل مبرزا عن رضاه ان يفهم الجميع .

الاستاد المعجزة “المهدي منيار “الحاصل على الباكالوريا وهو ابن 16 سنة والحاصل  على الاجازة وهو ابن 20 سنة .له جادبية في الحديث ودائم التوصل والقرب من الثلاميد مع تبسيط الدروس كما انه يتوفر على قناعة رائعة .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.