أمير المؤمنين يقوم بزيارة لمسجد الملك فيصل بكوناكري ويهدي غينيا 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف

الكاتب مزكان بريس و م ع بتاريخ 04/03/2014 على الساعة 17:21 - 900 مشاهدة

قام أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الثلاثاء مرفوقا بالرئيس الغيني فخامة السيد ألفا كوندي، بزيارة لمسجد الملك فيصل بكوناكري.
أمير المؤمنين يقوم بزيارة لمسجد الملك فيصل بكوناكري ويهدي غينيا 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف

  وبعد أداء ركعتين تحية للمسجد، تفضل أمير المؤمنين بإهداء الأمانة العامة للشؤون الدينية بغينيا، 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف.

وسيتم توزيع هذه المصاحف، الصادرة عن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، على مختلف مساجد جمهورية غينيا.

وتأتي هذه المجموعة من المصاحف، كدفعة أولى في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية، والقاضية بأن تقوم هذه المؤسسة بتزويد مساجد بلدان غرب إفريقيا بكل ما تحتاجه من مصاحف برواية ورش عن نافع، التي هي من الاختيارات المشتركة بين المغرب وهذه البلدان.

وبهذه المناسبة، اطلع جلالة الملك على مشروع إصلاح وترميم مسجد الملك فيصل، الذي ستشرع في إنجازه وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، بطلب من الجهات الغينية، وتنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله الذي ما فتئ يولي اهتماما بالغا لبيوت الله لما تضطلع به من دور كبير في تأطير المؤمنين وتوفير الفضاء الملائم لهم لأداء شعائرهم الدينية في أحسن الظروف.

ويتضمن هذا المشروع، أشغال إصلاح وتقوية سقف المسجد، وإصلاح الشبكة الكهربائية، وإصلاح النجارة الخشبية والحديدية، وأشغال الصباغة.

وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع ب 5 ملايين درهم ، في حين ستستغرق أشغال إنجازه 6 أشهر.

ويعكس إنجاز هذا المشروع الروابط الدينية والروحية القوية التي تجمع المغرب وغينيا .

وكان قد تقدم للسلام على جلالة الملك لدى وصوله إلى المسجد، الوزير الأول الغيني، والأمين العام للشؤون الدينية بغينيا، وعدد من الأئمة، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، والحاجب الملكي سيدي محمد العلوي.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.