أمن الجديدة يعتقل المتهم الذي فر بسيارة الأمن

الكاتب admin بتاريخ 05/07/2014 على الساعة 02:05 - 848 مشاهدة

 

الجديدة: رضوان الحسني

تمكنت الشرطة القضائية لأمن الجديدة، مساء اليوم الجمعة رابع يوليوز 2014، من اعتقال متهم، وصفته مصادر أمنية بـ”المجرم الخطير”، بعد سبعة أيام من فراره من بين أيد عناصر الشرطة القضائية بالجديدة، في مدينة البير الجديد، كما سبق أن أشر “نون بريس” إلى ذلك.

والموقوف يدعى أحمد الراية، من مواليد سنة 1979، متتهم بترويج المخدرات ووضف بـ”المجرم الخطير”، جرى إيقافه بتراب جماعة أحد السوالم، التابعة لإقليم سطات، بعد أن كان أفلت من أيدي الشرطة مصفد اليدين، واستعمل سيارة رباعية الدفع، تابعة للشرطة، من أجل الفرار إلى وجهة غير معلومة، وذلك أثناء استقدامه من الجديدة إلى البير الجديد، من أجل البحث عن عناصر أخرى، شريكة له في ترويج المخدرات.

وحسب مصدر أمني فإن حالة الاستنفار القصوى التي عمت المديرية الإقليمية للأمن بالجديدة منذ الأحد الماضي، من أجل إيقاف هذا المجرم، ورد الاعتبار لهيبة الأمن بالجديدة، أعطت أكلها بعد أن تمكن عنصر أمني من بين العشرات الذين كانوا يتتبعون خطوات الهارب، من تحديد مكان تواجده، حيث جرى اعتقاله بأحد السالم اليوم الجمعة، كما تم حجز الأصفاد، ومفاتيح سيارة الأمن بحوزته، كما تبين أن الشخص الموقوف صادرة في حقه ستة مذكرات بحث من أمن الدار البيضاء بتهم سرقة السيارات والاتجار في المخدرات والسرقة الموصوفة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.