أزمــة بـالــرجــاء

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 30/09/2014 على الساعة 17:02 - 909 مشاهدة

téléchargement (17) images (16) images (17) 

كرس الرجاء الرياضي أزمة النتائج التي يمر منها مع بداية الموسم الجاري، عندما مني بهزيمة أخرى، أمام الدفاع الجديدي بثلاثة أهداف لصفر، أول أمس (السبت)، ضمن أبرز مباريات الدورة الرابعة لبطولة القسم الأولى. ولم يستفد الرجاء من الرجة التي كان متوقعا أن يحدثها تغيير المدرب عبد الحق بنشيخة، فظهر بمستوى أضعف بكثير من المباريات التي قاده فيها الأخير، ما جعله لقمة سائغة بالنسبة إلى الدفاع الجديدي، الذي لم يضيع الفرصة، وحقق فوزا سيعيد إليه الكثير من الثقة والهدوء بعد تعثراته في المباريات الماضية، أبرزها الهزيمة أمام المغرب التطواني بخمسة أهداف لواحد.
وأحرز أهداف الدفاع الجديدي محمد حمامي في الدقيقة التاسعة، وأيوب نناح في الدقيقة 31، وزكرياء حدراف في الدقيقة 74 من ضربة جزاء.
وقاد «الفريق الأخضر» في مباراة أول المدرب المساعد المكلف باللياقة البدنية هلال الطائر، في انتظار شروع المدرب البرتغالي جوزي روماو في مهامه اليوم (الاثنين).
وتراجع الرجاء إلى المركز الرابع بسبع نقاط، فيما ارتقى الدفاع الجديدي إلى المركز الثامن بخمس نقاط.
وواصل المغرب التطواني والكوكب المراكشي جمع النقاط، بتحقيقهما فوزين ثمينين خارج الميدان، الأول على حساب أولمبيك آسفي بهدفين لصفر، والثاني على حساب المغرب الفاسي بهدفين لواحد.
وصعد المغرب التطواني، حامل اللقب، إلى المركز الثاني بثماني نقاطـ، فيما حكم على أولمبيك آسفي، الذي يبدو أنه استسلم مبكرا بعد أن صمد إلى غاية الدورة الماضية الموسم الماضي، بالتقهقر إلى المركز الأخير بنقطة واحدة.
وتراجع المغرب الفاسي، الذي لم يذق بعد طعم الفوز في بطولة هذا الموسم، إلى المركز قبل الأخير بنقطة واحدة هو الآخر.
وقاد المدرب المؤقت محجوب بيكري فريقه النادي القنيطري إلى فوز ثمين على شباب الحسيمة بهدفين لصفر، وهو أول فوز له في بطولة الموسم الجاري.
وأسعف هذا الفوز الذي تحقق بهدفي رضوان الكروي وعزيز جنيد، النادي القنيطري في الارتقاء إلى المركز 11 بأربع نقاط، مستغلا تعثر فريقي أولمبيك آسفي والمغرب الفاسي.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.