“أحداث مؤسفة”.. لماذا تزايد الشغب خارج الملاعب ??

الكاتب متابعة بتاريخ 16/05/2022 على الساعة 22:10 - 59 مشاهدة

IMG-20220514-WA0081تعتبر ظاهرة الشغب خارج الملاعب الرياضية ظاهرةً عالميةً، حتى وإن اختلفت أشكالها من بلد إلى آخر، غير أن السؤال الذي يظل محيراً هو:

ما الدافع الذي يقود الشباب إلى القيام بالشغب ??

ما أسباب هذا الحقد التي يتجلَّى في هذه الحروب التي تخوضها الجماهير ??

هل الأسباب التي تقف وراء هذه الظاهرة المستعصية على الحل هي أسباب نفسية اجتماعية، أم اقتصادية ?? .كل هذه الأسئلة تظل وجيهة في ظل غياب دراسات كافية تشخّص الظاهرة.

للعنف والعدوان أسباب كثيرة، تعددت بحسب تعدُّد أسباب المهتمين بهذا المجال، فكلٌّ يُفسِّره بحسب تخصصه، غير أن أبرز النظريات في المجال تُرجع أسباب العنف إلى عوامل اجتماعية بالأساس، وخاصة إلى المحيط الصغير؛ الأسرة، والمدرسة، والبيئة، أو الحي الذي ينشأ فيه الشخص، وبذلك يكون التأكيد على أن العنف وإن كانت له أسباب نفسية، إلا أن العوامل الاجتماعية هي التي تغذي هذه الأسباب فتطفو على السطح، وحينما نتحدث عن العوامل الاجتماعية نتحدث عن الأسرة بالأساس كمؤسسة اجتماعية، ثم نتحدث عن التعليم، وباقي المؤسسات الاجتماعية الأخرى المكلفة بالتأطير الاجتماعي، مثل مراكز الترفيه، وبعض الأندية الثقافية التي ينبغي أن تكون حاضرة في جميع الأحياء، غير أن الأمر يكون صادماً إذا ما تحدثنا عن الأحياء الشعبية، نضرب مثالاً بالمغرب، غير أن الأمر لا يقتصر عليه فقط، بل يشمل كل تلك الدول التي تنتمي إلى العالم الثالث، وهي التي تقع في هامش النظام الرأسمالي.Screenshot_20220515-224514_Facebook

وإن كان بكل تأكيد هو العامل المباشر، فإنه يبقى أن هناك عاملاً آخر غير مباشر، وهو إهمال الجهات المسؤولة لهذه الفئات الاجتماعية، وكأن دورها هو أن تسهر على حماية الفئات الأخرى؛ غياب التعليم، غياب التأطير، كل هذا مع تزايُد الأمراض الاجتماعية، مثل الإدمان، سواء للمواد المخدرة، أو الألعاب التي معظمها ينمي غريزة العنف، خاصة ونحن نعرف مدى إقبال الشباب على ألعاب الفيديو، التي غدت ظاهرةً اليوم، كل هذا والجهات المسؤولة غير مهتمة بما يحدث داخل هذه الأحياء الشعبية، فحتماً هذا الوضع كما انفجر مرات، وفي أماكن متعددة، فإنه سينفجر أيضاً مراتٍ أخرى، ولن تنفع معه العقوبات الزجرية، ولا المقاربات الأمنية التي تعتبر هي الوسيلة الأسهل للتدخل وإخماد هذا البركان، لأن داء العطب قديم، ومتجذر في عمق المجتمع، وبالتالي فالحل ينبغي أن يكون شاملاً وجذرياً أيضاً، وليس مجرد حلول ترقيعية وقرارات ارتجالية.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.